المشاكل تحاصر “في اللالا لاند” بقضايا وبيانات


المشاكل تحاصر في اللالا لاند بقضايا وبيانات

تحاصر المشاكل مسلسل “في اللالا لند”، للفنانة دنيا سمير غانم،الذي يعرض حالياً في سباق دراما رمضان، بعد صدور حكمين قضائيين بوقف عرضه، بدعوى سرقة الفكرة.

كما تعرض المسلسل لمشاكل ضخمة مع نقابة الضيافة الجوية التي اتهمت فريق العمل بالإساءة إلى مهنة الضيافة الجوية، ووصل الأمر إلى مشادة كلامية مع رئيس النقابة والفنان سمير غانم خلال مقابلة على الهواء.

وقضت المحكمة الاقتصادية بوقف تصوير وبث مسلسل “فى اللالا لاند” استجابة لدعوى قضائية للمؤلف رأفت عبد الفتاح، حيث رأت المحكمة أن العمل مسروق من سيناريو مسجل للمؤلف باسم “الجزيرة”.

وهو الحكم الثاني من نوعه، في الوقت الذي تسعى فيه الشركة المنتجة إلى وقف تنفيذه بالطعن عليه أمام محكمة أعلى درجة.

وسبق أن أكد رأفت عبد الفتاح وجود اتصال مع الشركة المنتجة لتولي أمر العمل، لكنه فوجئ بتصويره بعد تغيير بعض الأحداث وعرضه على الفضائيات.

وكانت نقابة الضيافة الجوية قد هاجمت المسلسل، وأكدت النقابة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية للحفاظ على حقوق أعضائها.

واستنكرت ما تناوله عدد من المسلسلات الدرامية، في إشارة إلى “في اللا لا لاند”، و”أرض جو”، لعمل المضيفات والسخرية منهن خاصة أن الأمر يتواكب مع ذكرى حادث سقوط طائرة باريس.

وأكدت النقابة، في بيانها، أن هناك أبجديات لكل مهنة يجب التعرف عليها من المتخصصين وما يتم عرضة إسفاف لا يرتقي لأي احترام.