متحف بيليه يحاول الهروب من الإفلاس


201706260353315331تعاقد متحف أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه مع شركة أرجنتينية لإدارته وإعادة التوازن لأموره المالية المتعثرة منذ افتتاحه في 2014.

وطبقاً لما نشره موقع “فوليا دي ساو باولو” البرازيلي فإن مجلس مدينة سانتوس المسؤول عن إدارة المتحف، تعاقد مع شركة أرجنتينية تسمى “المتاحف الرياضية”، متخصصة في إدارة هذا النوع من الأنشطة الثقافية، لإعادة الاستقرار الإداري لمتحف الأسطورة البرازيلية، الذي تألق طوال سنوات بقميص نادي سانتوس والمنتخب البرازيلي في القرن الماضي.

وقال رئيس شركة “المتاحف الرياضية”، دانيل جازو: “المنافسة تنحصر في كرة القدم، في مثل هذه المشروعات ما يهم هو مهارات كل فنان”.

وافتتح معرض “ملك كرة القدم”، وهو الاسم الذي يطلق على بيليه في البرازيل في يونيو 2014 خلال منافسات المونديال الأخير.

ومنذ ذلك الحين يعاني المتحف من ظروف اقتصادية صعبة واحتل المركز السادس في العام الماضي في قائمة أكثر الأماكن جذباً للسياح في مدينة سانتوس.

وقال الأمين العام للثقافة في مجلس مدينة سانتوس، رافائيل ليال: “رأينا أن المتحف يخسر أمام معالم أخرى في المدينة.. كنا في لحظة معقدة ووصلنا إلى قناعة بضرورة البدء في هذا المشروع”.

وتدير شركة “المتاحف الرياضية” المتاحف الخاصة ببعض الأندية الأرجنتينية مثل بوكا جونيورز وريفر بليت، بالإضافة إلى متحفي نادي بنفيكا البرتغالي ويوفنتوس الإيطالي وملعب ويمبلي الإنجليزي.

وتألق بيليه بقميص سانتوس في الفترة ما بين عامي 1956 و1974، ولعب معه ألف و116 مباراة وسجل ألف هدف.

كما توج بلقب بطولة كأس العالم مع المنتخب البرازيل أعوام 1958 و1962 و1970 قبل أن يعتزل بين صفوف نادي كوزموس الأمريكي في 1977 بعد أن لعب معه موسمين